أقسام الرئيسية

شد وتجميل الوجه

By 5 أبريل، 2021 أبريل 28th, 2021 No Comments

العملية – شد الوجه

تلجأ العديد من السيدات لإجراء عملية شد الوجه لأن الوقت هو أكثر العوامل التي تحارب الجمال وتتأثر على بشرتنا بعوامل تقدم العمر، وتبدأ التجاعيد في الزحف على الوجه مما يجعل الوجه يبدو بمظهر متعب ومرهق، وحينها يبدأ السعي الدؤوب خلف كريمات ومستحضرات التجميل التي تعيد للبشرة وقد تجد عملية شد الوجه هي الحل الوحيد في علاج ترهلات الوجه. وهنا يأتي دور عملية شد الوجه حلاً يعيد للوجه نضارته وشبابه

ما هي عملية شد الوجه ؟

هي عملية عملية يتم فيها التخلص من الجلد الزائد في الوجه وشد الجلد المترهل والتجاعيد الرفيعة والعميقة خاصة منطقة تحت الجفون وحول العينين ومنتصف الوجه التي تسبب ترهل البشرة وظهورها بعمر أكبر نتيجة انخفاض الكولاجين والإيلاستين اللذان يحافظان على مرونة البشرة

ما هي أسباب الترهل على الوجه وكيف يمكن إزالته؟
فقدان أنسجة الكولاجين من قوتها
تحرك فوط الدهون تحت الجلد
ترهل عضلات الوجه
فقدان ألياف المرنة من الكولاجين أثناء عملية الشيخوخة

كل هذه الأسباب تسبب ترهل و تجاعيد الوجه. في حين أن غالبية التشوهات المرتبطة بالعمر التي تظهر على الوجه يمكن تصحيحها عبر عمليات شد الوجه.

من هم المرشحين المحتملين لعملية شد الوجه؟

يمكن لأي شخص بالغ يعاني من ترهل الوجه وانتشار التجاعيد فيه سواء كان السبب فقد نسبة كبيرة من الوزن في وقت بسيط أو بسبب التقدم في العمر أو حتى بسبب بعض العوامل الوراثية أن يلجأ إلى عملية شد الوجه.

أما اختيار طريقة عملية شد الوجه دون غيرها فيرجع إلى حالة المريض ورؤية جراح التجميل، فبعض المرضى ممن يعانون من حساسية البشرة ورقتها تفشل معهم طريقة شد الوجه باستخدام الخيوط الجراحية ولا تصلح لهم كذلك عملية شدة الوجه بالليزر.

التحضير لعملية تجميل و شد ترهلات الوجه

لا يختلف التحضير لعملية شد الوجه بمختلف أنواعها كثيراً، ففي كل الحالات يخضع المريض لبعض التحاليل الطبية للوقوف على حالته الصحية ويعطيه الطبيب بعض التعليمات التي يجب الإلتزام بها في الفترة التي تسبق الجراحة لضمان نجاحها.

يجب على المريض التوقف عن تناول أي مستحضرات تحتوي على الكورتيزون أو الأسبيرين أو الوارفرين في الفترة التي تسبق العملية الجراحية بأسبوع لأن هذه المستحضرات تزيد من سيولة الدم وقد تسبب زيادة الكدمات والتورم، كما أن بعضها يزيد من فرص تعرض المريض للعدوى.

كما يجب أن يتوقف المريض عن تناول بعض الأدوية من مضادات الالتهاب ومسكنات الألم حتى لا تتسبب في حدوث نزيف أثناء الجراحة، وإذا كان المريض سيخضع للتخدير الكلي فيجب عليه الصوم في اليوم السابق للعملية الجراحية لفترة لا تقل عن ثمانية ساعات.

كيف تتم العملية؟
الجراح يقوم بإحداث شق جراحي على جانبي الوجه خلف خط الشعر حتى لا يخلف ندوباً واضحة.
يتم شد الجلد والعضلات وخياطتهما وشد ترهلات الوجه وقد تتضمن العملية زرع بعض الدعامات أو حقن بعض الدهون في الوجه للمساعدة على استعادة نضارة البشرة وشبابها.
يتم غلق الشق الجراحي وتوضع الضمادات على الوجه ويخرج المريض إلى الإفاقة ليبدأ انتظار النتائج

مرحلة التعافي
خلال فترة التعافي من عملية شد الوجه توضع ضمادات حول الوجه لتقليل الانتفاخ والتورم، وقد توصل بعض الأنابيب والخراطيم للتخلص من أي سوائل زائدة ولمنع تلوث الجرح
تستغرق فترة النقاهة بعد جراحة شد الوجه من أسبوعين إلى بضعة أسابيع حتى يمكن التخلص من الضمادات، وحتى بعد التخلص من الضمادات فإن الأمر قد يستغرق المزيد من الوقت حتى يزول التورم وتظهر نتائج الجراحة

طلب استشارة مجانية

يمكنك تعبئة النموذج أدناه ببياناتك الشخصية للحصول على استشارة مجانية من قبل الفريق الطبي في إست ايثكا

Leave a Reply